Follow by Email

24 فبراير، 2012

صعبة الحياة

 صعبة الحياة
 لما تكون من غير امل 
 من غير وفا
 من غير قلوب تفرح معاك
تزعل معاك

 من غير
 دفا

 صعبه الحياة
 لما العهود بتتنسي
 لما الحقايق تنقلب
 تفضل تدور عالامل
 وتبص تلقاه
  اختفي

 صعبة الحياة لا والغريب انك تبص في الوشوش
 ماتشوفش فيها التسامح
 والصفا
 وتحس ان الدنيا عادي عندهم

 الكدب مبقاش شئ  غريب
 والعدل ده كان في التاريخ بيدرسوه
 وكأنه ماضي والزمان عنه
 عـــفا



 

12 فبراير، 2012

وجه مصر الجميل

السلام عليكم






انا مع المبادره دى ان شاء الله 
وناوى اتبرع باذن الله 
هاااا؟؟؟ هتبقى معانا؟!!
ولا هتكتفى بالشعارات والكلام الكبير ؟َ!!!



الشيخ حسان يطلق مبادرة المعونة المصرية للاستغناء عن الأمريكية ويقسم بجمعها فى ليلة
__:::__
أطلق الداعية الإسلامى، الشيخ محمد حسان، مبادرة حملت اسم "المعونة المصرية" للاستغناء تماما عن المعونة الأمريكية، "عسكريا واقتصاديا"، بحيث يبدأ التنفيذ الحقيقى للمبادرة من الليلة، تمهيدا لإبلاغ الجهات المسئولة فى مصر، وهم (المجلس العسكرى ومجلس الوزراء ومجلس الشعب) بإلغاء المعونة الأمريكية نهائيا، وتعهد "حسان" بجمع مبلغ المعونة فى ليلة واحدة، قائلا: "أقسم بالله وعلى مسئوليتى أمام الله أن الشعب المصري سيجمع مئات الأضعاف مما كانت تقدمه لنا أمريكا من معونات تافهة".

جاء ذلك، على شاشة التليفزيون المصرى، من خلال برنامج "ستوديو 27"، حيث كان ضيف البرنامج الذى استمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، وأضاف: "أقول لأمريكا.. مصر قامة كبرى.. وستبقى قيمة إلى أبد الدهر.. ولن نركع أمام معونتكم التافهة.. ولن نُذل أمام بضع ملاليم.. وأقسم بالله أن الشعب المصرى سيجمع من خلال شبابه وعلمائه ورجال أعماله..حتى السيدات اللاتى يبعن "الجرجير والطماطم فى الشارع".. عشرات المليارات من الجنيهات لهذه المبادرة، حتى لا ينكسر المصريون أمام دولة عدوة مثل أمريكا.

أضاف: "إذا كانت أمريكا تحاول كسر مصر بـ 1,3 مليار دولار، فإننى أقسم لكم بأننى بهذه المبادة -بفضل الله- أستطيع جمع هذا الملبغ فى يوم واحد، لأن مصر أرض العطاء، والجود، ولن يقبل مصرى واحد أن تذله أمريكا مهما كان المقابل "وحتى لو مات من الجوع".
وقبيل انتهاء البرنامج بدقائق معدودة، انهالت المكالمات الهاتفية لتأييد المبادرة، من رجال أعمال مصريين، غالبيتهم يعيشون خارج مصر، وعدد من القضاة والمستشارين، وائتلاف ضباط الشرطة ونقابة الفلاحين وعمال مصانع النسيج والشيخ أحمد المحلاوى، خطيب مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، معلنا أنه سيبدأ من اليوم جمع التبرعات رسميا تحت اسم "المعونة المصرية".

وطالب المتصلون بالبرنامج -الذى رفض الرد عليهم لكثرة عددهم وتأخر الوقت- معرفة رقم الحساب الذى سيتم التبرع عليه باسم المبادرة، فرد الشيخ محمد حسان بلغة الفخر من سرعة رد فعل الجمهور مع المبادرة وظهرت فى عينه الدموع: "مصر لن تسقط.. وغدا سيتم البدء فى فتح الحساب بعد الاتفاق مع المسئولين بالدولة".






السلام عليكم ورحمة وبركاته 



الزميل / الزميله المدون

يدعوك بيت المدونين 


للمشاركه فى مبادرة " المعونه المصريه "

من خلال مدونتك الكريمه

المبادره ابتدأها بعض المشايخ المحترمين للرد على تهديد امريكا بقطع المعونه عن مصر
مع العلم ان هذه المعونه لا تغنى ولا تسمن من جوع فهى دائماً مشروطه

 ويتم انفاقها على الخبراء الامريكان الذين يتم

اشتراط تواجدهم فى المشاريع التى توجه لها المعونه ، بالاضافه الى

 المحاصيل التى يتم الاشتراط على مصر فيها شراءها

من امريكا وأشياء اخرى كثيره لا مجال لحصرها

فبالتالى كانت هذه المعونه وبالاً على مصر . اقتصادياً وسياسياً وعزة وكرامه

وقد آن الاوان لوقفها واثبات اننا رجالا لا نمد الايادى لغيرنا 

نريد ان :
نحيا كراماً 

رابط المبادره على بيت المدونين :



رابط المبادره على الفيس هو : 


http://www.facebook.com/events/307332485983060/


حساب البنك سيتم نشره قريبا


ان شاء الله


 والموضوع هنا 
                                                                     l بيـــــــت المدونين



8 فبراير، 2012

يوما لاينسي


عمرو يسري -خـــالد-مصطفي سيف -ابراهيم رزق



 خــالد -مصطفي سيف-ابراهيم رزق


سعدت جدا بجضور حفل التوقيع الرائع لكتاب الاخ العزيز مصطفي سيف

في معرض الكتاب
وقد التقيت عائلتي التي لم ارها من قبل وجها لوجه

فقد التقيت 

الاستاذ الرائع فاروق فهمي

وابنتاه الفنانة الراقية وعازفة البيانو الرائعة  صاحبة مقطوعة دقات الساعة

كارولين فاروق

واديبتنا الساخرة الرائعة هبة فاروق

 وننتظر كتابها القادم

 والتقيت ايضا فراشة التدوين

د\شيرين سامي

 وسعدت جدا بحصولي علي نسخة من كتابها الجديد بنكهة مصر

وشرفت ايضا بتوقيعها عليه

والسيدة الفاضلة زينب صادق ((ماما زيزي ))

والمدونة الرائعة فاتيما

وقابلت ايضا

اسامة ازهري

وبهاء طلعت 

وعمرو يسري

وابراهيم رزق

ومحمد متولي

 احسست فعلا اننا عائلة واحدة

كان يوما جميلا حقا

مبروك لمصطفي سيف

الذي اثق انه يوما بأذن الله  سيكون من مصاف كتابنا الكبار









3 فبراير، 2012

تساؤلات-



هل نحن شعب وسطي ام اننا شعب متعصب
 اما اقصي اليمين او اقصي ا ليسار
 هل نحن متعصبون حتي في استعمال الحرية
  هل الحرية هي ان نتقاتل ونقتل من اجل مباراة

 هل الحرية قذف طوب وسباب باقذع الالفاظ
  هل الحرية اعتصامات واضرابات في كل انحاء البلاد


من العبقري الذي امر بماتشات الدوري العام الان
 في ظل هذه الفوضي
 ماهذا الكم من الفوضي


 هل يعقل ان مصر في عهد الديكتاتور
 كانت اكثر امانا من الان
 هل يعقل هذا الكم من القتلي
 والجرحي




ما أخشاه ان يكون مانراه الان
 هي مراسم تنصيب ديكتاتور جديد
 فكل الاحداث التي تجري
  لن ينقذ مصر من السقوط
 سوي
 اما التزام الهدووووء
 حتي نعيد ترتيب البيت
حفاظا علي مصرنا 



واما ديكتاتور اخر حتي يتمكن من السيطرة علي الامور
 وايقاف الفوضي
 والحفاظ علي البلاد
  وليس هناك حلول اخري
  فمن ادعوا انهم  صنعوا الثورة
  هم الذي يضيعونها الان

لم يستطيعواالحفاظ علي مكاسبها
  فكل يوما يخسرون نقاطا
  وكل يوما يخسرون جمهورا

  فهم ينتهجون طرقا خاطئة للتعبير عن الرأي
  انهم يستدعون ديكتاتوراأخر