Follow by Email

20 سبتمبر، 2010

( فتلقي ادم من ريه كلمات)





فتلقي ادم من ربه كلمات فتاب عليه

السلام عليكم
فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
  • ا ((( اتامل كيف يعلمنا خالقنا سبحانه وتعالي الا نلجا الا اليه ولانستعن الا به ونحن من جهلنا نظن ان مخلوقات الله الضعيفة ننافقهم ونرائيهم ظنا منا من جهلنا انهم الذي بيدهم مقاليد الامور يرزقون ويمنعون والا فما سبب النفاق وظلم الانسان لاخيه من اجل الاستيلاء علي نظره من صاحب النفوذ عله يرضي)))---((لو كانت الدنيا عند الله تسوي جناح بعوضه ماسقي الكافر منها شربه ماء )) يالله يالعظمتك يا لرحمتك
بسم الله الرحمن الرحيم وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى من في خلق الله كان يملك شفاء ايوب هذا النبي الصابرعليه السلام و َوزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (٨٩) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ(- من في خلق الله كان يملك ان يعطي رجلا عجوزا وامراه مسنه الولد الا رب العالمين وذكر الله سبب حبه لهما انهم كانوا يسارعون في عمل الخير ويدعون الله حبا فهم يعرفون عظمه الله وجلاله وخوفالانهم يعرفون قدر الخالق العظيم
(٨٦) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (٨٧) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ )والله تعالي يذكر سبب استجابته لدعاء يونس عليه السلام انه كان مؤمنا والله ينجي المؤمنين من يستطيع اخراج رجل من بطن حوت حي غير خالق الحوت والانسان والدنيا
ودعوة اشرف الخلق نبينا محمد

" اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلنى؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك0" عليه افضل الصلاه والسلام
ويقول نعالي (واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان) فمن تدعون ايها المنافقون

16 سبتمبر، 2010

روائع القران

السلام عليكم

  • بسم الله الرحمن الرحيم
8)أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا(79)وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا(80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا(81)وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا(82)}


  1. صدق الله العظيم يفسر الله تعالي لنا علي لسان االعبد الصالح الاسباب اسباب خرق السفينه الذي اغضب نبي الله موسي من تصرف العبد الصالح ويقال انه الخضر عليه السلام وهو ان اصخابها مساكين فاراد الله ان يبعث لهم من ينقذ سفينتهم من ان ياخذها الملك الظالم فخرقها وجعل فيها عيبا ختي اذا ماراها هذا الملك لايطمع بها ولا ياخذها ويفسر لنا الله تعالي علي لسان العبد الصالح عن قصه قتله للغلام ان هذا الغلام كان ابواه مؤمنين وان الله اراد ايمانهم وان لايكفر هذا الغلام ابواه ويدفعهما للكفر وهذه اراده رب العزه ان يظلا علي ايمانهم ولايكفرا بالله ويدلهما الله خيرا من هذا الولد العاق بغلام اقرب الي الله ويدلنا الله علي ان الاب الصالح لايضيع جزاءه في الدنيا حتي بعد موته في قصه الجدار الذي هدمه واقامه ثانيا العبد الصالح وناخذ العبره ايضا في ان رزقك ينتظرك ولايضيع في قصه الجدار الذي بناه العبد الصالح فقد كان تحت الجدار كنزا فاراد الله ان يحفظه باقامه الجدار الذي اوشك ان يهدم من قدمه ومن تهالكه حتي يكبر الولدان ويستخرجا كنزهما